حفل اختتام مشروع الجندرة والحوكمة المحلية

اختُتمت جمعية تونسيات يوم الجمعة 6 سبتمبر 2019 مشروع الجندرة والحوكمة المحلية بأحد النزل بالعاصمة في إطار إدماج مقاربة النوع الاجتماعي في السياسات العامة و في الحكم المحلي الذي يهدف إلى تحقيق تكافؤ الفرص بين المرأة والرجل بحضور سعادة سفير إسبانيا بتونس السيد قيارمو أرديزوني و ممثل الوكالة الاسبانية السيد رافيال بانيدا راي لين و السيدة بسمة الجبالي كاتبة دولة لدى وزير الشؤون المحلية و مجموعة من المستشارات في بلاديات كل من ولايات تونس و بن عروس و نابل و المنستير و قابس و صفاقس و باجة و جندوبة و زغوان و سوسة …

تم إفتتاح الحفل بكلمة ترحيبية من رئيس الجمعية السيدة منية مزيد و تولت منسقة المشروع أسماء التليلي بتقديم عام للمشروع.

و عرض تجارب عضوات المجالس البلدية كل من السيدات :

ميساء الجلاصي، مكلفة بملف التنقلات الحضرية المستدامة ببلدية سوسة

سميرة عمري، رئيسة لجنة الديمقراطية التشاركية و الحوكمة المفتوحة ببلدية قابس

بسمة بن عمو، رئيسة لجنة المرأة و الأسرة و الطفولة ببلدية دار شعبان الفهري

سمية بن صالحة، مقرر لجنة الديمقراطية التشاركية و الحوكمة المفتوحة ببلدية دار شعبان الفهري

جيهان بن عيسى، نائب رئيس ببلدية باردو

منية هرمي، رئيسة لجنة النظافة و الصحة و البيئة ببلدية بوسالم

كما قامت السيدة منية براهم، خبيرة في مقاربة النوع الاجتماعي و التنمية المستدامة بتقديم نتائج الدراسة حول ادماج مقاربة النوع الاجتماعي في الحوكمة المحلية.

نذكر أن هذا المشروع  نفذ على مدى 21 شهر و هو ممول من طرف الوكالة الاسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية ويهدف إلى مرافقة وتعزيز قدرات النساء اللاتي تم انتخابهن ضمن المجالس البلدية الجديدة حتى يتمكن من المشاركة الفعالة في إنشاء سياسات عمومية محلية تحقق المساواة بين النساء والرجال.

حيث قام برنامج تعزيز القدرات من خلال دورات تكوينية وورشات عمل واجتماعات تبادل تجارب باشراك عضوات المجالس البلدية في المشاركة في أخذ القرار وتوعيتهن بأهمية إدماج المقاربة الجندرية في الحوكمة المحلية.

  • CLIENT أفريكا - تونس
  • YEAR 6 سبتمبر 2019
  • WE DID مشروع الجندرة والحوكمة المحلية - جمعية تونسيات
  • PARTNERS الوكالة الاسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية
  • CATEGORY